وزير الهجرة تجري حوارًا مع عدد من أبناء الجالية المصرية في كندا

وزير الهجرة تجري حوارًا مع عدد من أبناء الجالية المصرية في كندا
وزير الهجرة تجري حوارًا مع عدد من أبناء الجالية المصرية في كندا

اشترك لتصلك أهم الأخبار

في ضوء ختام فعاليات الاحتفال بشهر الحضارة المصرية بمقاطعة أونتاريو الكندية، عقدت السفيرة نبيلة مكرم عبدالشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، السبت، لقاء مع عدد من أبناء الجالية المصرية في كندا عبر تطبيق «زووم»، تضمن حوارًا مفتوحًا حول عدة موضوعات تهم المصريين في الخارج.

نظم اللقاء الهيئة الكندية للتراث المصري وأدار الحلقة النقاشية الدكتور مجدي يشوع عضو الهيئة، كما شارك في اللقاء النائب المصري شريف بعاوي عضو برلمان أونتاريو، والدكتور مجدي نشأت رئيس الهيئة الكندية للتراث المصري وعدد من أعضاء الهيئة، وكذلك عدد من الأكاديميين مثل الدكتورة هدى المراغي والدكتور ممدوح شكري، وفيبي وصفي مديرة مدرسة فيلوباتير المصرية في أونتاريو، وعدد من الشباب المصريين أبناء الجيلين الثاني والثالث من المصريين المهاجرين إلى كندا، وابتهال وهدان الإعلامية المصرية في كندا.

وخلال اللقاء، استهلت السفيرة نبيلة مكرم كلمتها بتقديم التهنئة إلى كل المصريين بالخارج بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك، وأعربت عن تمنياتها بدوام الخير والصحة للشعوب كافة وأن يتم القضاء على الوباء الذي اجتاح العالم أجمع.

كما وجهت وزيرة الهجرة كل الشكر للنائب شريف سبعاوي وكافة أعضاء الهيئة الكندية للتراث المصري ونادي النيل، على جهودهم في تنظيم فعاليات الاحتفال بشهر الحضارة المصرية في أونتاريو هذا العام، حيث خرجت مظاهر الاحتفال بالشكل المشرف الذي يليق باسم مصر الحبيبة.

كما ثمنت الوزيرة دور الجالية المصرية في كندا التي سعت لأن يتحقق هذا الحدث على الأرض، وعبرت عن خالص فخرها بارتباطهم بوطنهم الأم مصر واستمرار تمسكهم بهويتهم المصرية وانتماؤهم لجذورهم الأصيلة مهما بعدت المسافات‪، معربة عن تمنياتها بحضور فعاليات الاحتفال مع الجالية المصرية في كندا العام القادم.

من جانبه، تقدم النائب شريف سبعاوي بخالص الشكر إلى السفيرة نبيلة مكرم على رعايتها لفعاليات الاحتفال بشهر الحضارة المصرية في أونتاريو، وأثنى على الجهد العظيم الذي تقوم به في كل الملفات التي تتعلق بالمصريين المقيمين بالخارج.

وأوضح سبعاوي أن إعلان يوليو شهرًا للحضارة المصرية في كندا هو خطوة مضيئة خلقت جسرًا من التواصل بين الشعبين المصري والكندي، مشيرًا إلى أن الهدف الأسمى من ذلك هو الحفاظ على هويتنا المصرية وإظهار الصورة الإيجابية الحقيقية للمصريين أمام العالم«.

وردًا على استفسارات وردت من أبناء الجالية خلال اللقاء حول خطط مواجهة الأفكار المتطرفة في مصر، أكدت وزيرة الهجرة السفيرة نبيلة مكرم أن مصر تخطو بخطى ثابتة وتدريجية نحو ترسيخ ثقافة التسامح والتعايش وقبول الآخر وذلك من خلال تجديد الخطاب الديني وتطوير المنظومة التعليمية وتحقيق التنمية والمعيشة الكريمة من خلال القضاء على المساكن العشوائية وتوفير فرص عمل بالمشروعات الكبرى، علاوة على التكثيف من الحملات والأنشطة الثقافية المختلفة خاصة في المحافظات والقرى، مشددة على أن مصر تشهد الآن عصرًا جديدًا في ظل قيادة سياسية حكيمة وقالت: «إننا الآن نعيش في مصر الجديدة».

وفيما يتعلق باستفسارات أخرى حول الأفكار الجديدة في التعامل مع الجيلين الثاني والثالث من أبناء المصريين المهاجرين، أوضحت وزيرة الهجرة أن الوزارة تعتزم إطلاق قوافل ثقافية في الخارج بالتعاون مع وزارة الثقافة بهدف تعريف الأجيال المصرية الشابة المقيمة في الخارج بقيمة التراث المصري، فضلا عن نشر أفلام كرتونية باللهجة العامية المصرية على منصات التواصل الاجتماعي لوزارة الهجرة في إطار مبادرة «اتكلم مصري» التي تستهدف تعليم أطفال المصريين بالخارج الحديث باللهجة العامية في إطار ترسيخ الهوية الوطنية المصرية لهؤلاء الأطفال.

واختتمت الوزيرة حديثها بتوجيه الشكر والامتنان للجميع، وللشباب المصريين المقيمين في كندا والمشاركين في اللقاء، معربة عن فخرها بهم وبحماسهم لرفعة شأن وطنهم، وأوصت بعمل قاعدة بيانات تجمع الشباب المصريين الناجحين حول العالم لتعظيم الاستفادة من خبراتهم.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    94,078

  • تعافي

    39,638

  • وفيات

    4,805

المصدر : المصرى اليوم

السابق «حواس» يرد على ادعاءات إيلون ماسك: رمسيس الثاني شرقاوي من الدلتا
التالى بيطري المنيا: 362 ذبيحة في 41 مجزرا باليوم الأول من عيد الأضحى