مسح: الأثرياء يعتقدون أن سوق الأسهم الصاعدة تقترب من النهاية

مسح: الأثرياء يعتقدون أن سوق الأسهم الصاعدة تقترب من النهاية
مسح: الأثرياء يعتقدون أن سوق الأسهم الصاعدة تقترب من النهاية

مباشر: يعتقد غالبية المستثمرون الأثرياء أن موجة الارتفاعات القياسية في سوق الأسهم تقترب من النهاية، لكنهم لا يلقون باللوم في ذلك على انتخابات التجديد النصفي للكونجرس الأمريكي.

وبحسب مسح أجرته شركة "إيه.تريد" للخدمات المالية والصادرة نتائجه اليوم الإثنين، فإن 9% فقط من المستثمرين الذين يملكون مليون دولار على الأقل في حسابهم المدار ذاتياً، يتوقعون انخفاض تقلبات أسواق الأسهم بسبب نتائج انتخابات التجديد النصفي بالكونجرس.

ويتوقع نحو 47% من المستثمرين ذوي الملايين الذين شملهم الاستطلاع أن تظل التقلبات في الأسواق كما هي في حين يرى 44% منهم أن هذه التذبذبات سوف تزداد.

وتوصل المسح إلى أن 67% من المستثمرين الأثرياء يخططون لعدم إدخال تغييرات في محافظهم الاستثمارية بعد نتائج انتخابات التجديد النصفي.

وكانت انتخابات الكونجرس النصفية أظهرت سيطرة الحزب الديمقراطي على مجلس النواب في حين استحوذ الحزب الجمهوري على أغلبية بمجلس الشيوخ.

وتشير نتائج المسح إلى أن العديد من المستثمرين الأثرياء لا يركزون على المخاطرة السياسية في المدى القصير، كما لا يقومون بإجراء تغييرات كبيرة على محافظهم الاستثمارية في فترة ما بعد انتخابات التجديد النصفي حتى وإن كانوا يتوقعون بقاء التقلبات مرتفعة.

لكن يعتقد الأثرياء أنه يوجد رياح عكسية بالنسبة للاقتصاد من شأنها أن تؤذي وضعهم المالي الشخصي وتجعل الأسهم تقترب من نهاية الارتفاع الذي دام لمدة عقد من الزمان.

ويعتقد العديد من أصحاب الملايين أنه يوجد أمام أسواق الأسهم عام أو عامين على الأكثر قبل نهاية هذه السوق الصاعدة، كما أبدوا قلقهم بشأن زيادة معدلات الفائدة.

وقال نحو 25% من المستثمرين الذين شملهم المسح أن "النهاية قريبة".

وأُجري المسح في الفترة من 7 وحتى 12 نوفمبر الجاري لنحو 900 مستثمر ممن يتداولون مليون دولار على الأقل في حساباتهم الخاصة.

المصدر : مباشر (اقتصاد)

التالى «أدنوك» تنفذ بنجاح طرحًا خاصًا بـ 3.7 مليار درهم لحصة من أسهم شركة «أدنوك للتوزيع»