«المالية»: عودة المستثمرين الأجانب لسوق أذون الخزانة

«المالية»: عودة المستثمرين الأجانب لسوق أذون الخزانة
«المالية»: عودة المستثمرين الأجانب لسوق أذون الخزانة

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

كشف الدكتور محمد معيط، وزير المالية، عن بدء عودة المستثمرين الأجانب مرة أخرى للاستثمار في أذون الخزانة، بعدما اختبروا قوة برنامج الإصلاح الاقتصادى لمصر خلال أزمة الأسواق الناشئة، قائلا: «كلما يسمع المستثمرون عن أي خبر إيجابى صادر من المؤسسات الدولية يعودون مرة أخرى لضخ استثمارات».

وأضاف «معيط»، خلال لقائه بجمعية رجال الأعمال الثلاثاء، أن المستثمرين الأجانب خرجوا وسحبوا أرقامًا فلكية من الاستثمار بأدوات الدين في مصر عقب أزمة الأسواق الناشئة، ولكن لم يشعر أحد بتلك الأزمة بل بالعكس ارتفع الاحتياطى الأجنبى لدى البنك المركزى خلال الستة أشهر الماضية، بسبب التحوط قبل بدء الأزمة.

وأوضح أن مصلحة الضرائب نجحت في إنهاء ما يزيد على 35 ألف ملف نزاع ضريبى، ونستهدف زيادة عدد الملفات خلال الفترة المقبلة، متوقعا أن يتضاعف هذا العدد خلال الفترة المقبلة في ظل استفادة الممولين من الإعفاء بنسبة 90%، وهو ما ينص عليه القانون رقم 174 لسنة 2018، بالتجاوز عن مقابل التأخير والضريبة الإضافية عند سداد أصل الضريبة بالكامل، والتى بدأت المرحلة الثانية من الإعفاء الثلاثاء، بنسبة 70% من مقابل التأخير ولمدة 45 يومًا.

وحول ملف الدين العام، قال الوزير إن الحكومة نجحت في خفضه من نسبة 108% من الناتج المحلى الإجمالى نهاية يونيو 2017، لـ98% في 30 يونيو الماضى، ونستهدف خفضه لـ92% بنهاية العام المالى الجارى، كما نستهدف خفض الدين الخارجى البالغ 92 مليار دولار من خلال إجراءات للسيطرة عليه.

وتابع: «تستهدف الدولة زيادة الإيرادات من خلال التوسع في إيراداتها الضريبية، والتى تصل نسبتها لـ75%، ونسبة 25% من عوائد قناة السويس وشركات قطاع الأعمال العام، وإن الحكومة هي حكومة جباية»، موضحا أن أي دولة تحصل على مواردها إما من الضرائب أو الثروات الطبيعية مثل دول الخليج، وفى مصر تصل نسبة الضرائب إلى 14.2% من الناتج المحلى الإجمالى، وحتى تكون متسقة مع بلدنا لابد أن تصل لـ20%، إلا أن هذا لا يعنى زيادة سعر الضرائب، لأننا نحتاج لاستقرار السياسة المالية والضريبية لمنح الفرصة لرجال الأعمال على التوسع.

وأشار إلى أن مصر تحتاج إلى بذل مزيد من العمل، وأن نأخذها في الطريق الصحيح حتى ولو عملت 24 ساعة ليست كافية.

المصدر : المصرى اليوم

التالى «أدنوك» تنفذ بنجاح طرحًا خاصًا بـ 3.7 مليار درهم لحصة من أسهم شركة «أدنوك للتوزيع»