العملات الإلكترونية تتعافى وتستعيد 11 مليار دولار من قيمتها

العملات الإلكترونية تتعافى وتستعيد 11 مليار دولار من قيمتها
العملات الإلكترونية تتعافى وتستعيد 11 مليار دولار من قيمتها

مباشر: خيّم اللون الأخضر على العملات الإلكترونية خلال تعاملات اليوم الأربعاء، بعد خسائر حادة خيمت على السوق الرقمي في الفترة الأخيرة لترتفع القيمة السوقية الإجمالية أعلى 150 مليار دولار.

ورغم التعافي الملحوظ في سوق العملات الإلكترونية بشكل عام وفي قائمة الخمسة الكبار من حيث القيمة السوقية بقيادة البيتكوين كاش فإن الخسائر الحادة هذا العام من نصيب الجميع.

ولا تزال كذلك العملة رقماً واحداً حول العالم "البيتكوين" دون مستوى 5 آلاف دولار وهو المستوى الذي لم يشهده الأصل الرقمي منذ أكتوبر 2017.

 وبحلول الساعة 10:02 صباحاً بتوقيت جرينتش، ارتفعت "البيتكوين" بنسبة 3.5% لتصل إلى 4646.1 دولار بقيمة سوقية 80.78 مليار دولار لتحتفظ بمكانتها كأكبر عملة افتراضية.

كما زادت عملة "الريبل" والتي تحل بالمرتبة الثانية بنحو 1.2% لتصل إلى 0.4521 دولار في حين بلغت مكاسب "الإيثريوم" 3.2% لتسجل 137.7 دولار وتشغل الترتيب الثالث.

وخلال الآونة الأخيرة تبادلت عملتا "الريبل" و"الإيثريوم" المركزين الثاني والثالث نتيجة تقلبات مستمرة في قيمتهما.

وبالنسبة لعملة "البيتكوين كاش" والتي فقدت نحو نصف قيمتها بالأمس، فإنها شهدت ارتفاعاً بنسبة 16.5% لتصل إلى 244.2 دولار كما أنها لا تزال تشغل المركز الرابع في قائمة الخمسة الكبار.

وفي المركز الخامس والأخير بالقائمة، تأتي عملة "ستيلر" بمكاسب 4.5% لتصل إلى 0.2066 دولار.

وتمكنت القيمة السوقية لكافة العملات الإلكترونية من الصعود إلى 151.69 مليار دولار بمكاسب تتجاوز الـ11 مليار دولار مقارنة مع مستوى 140.42 مليار دولار المسجل في تعاملات الأمس.

وصاحبت الخسائر السوق الرقمي في الأيام الأخيرة بفعل تطورات عديدة من بينها دعوة صندوق النقد الدولي البنوك المركزية لإصدار عملاتها الرقمية الخاصة مع التحذير من مخاطر تلك العملات على النظام المالي العالمي.

كما أفادت تقارير إعلامية نشرتها وكالة بلومبرج بأن وزارة العدل الأمريكية تحقق فيما إذا كانت المستويات القياسية التي وصلت لها العملات الإلكترونية في العام الماضي كانت نتيجة للتلاعب في السوق.

وفي الأسبوع الماضي، أعلنت هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية كذلك أولى عقوباتها ضد مؤسيي العملات الإلكترونية كجزء من حملة تنظيمية واسعة النطاق.

المصدر : مباشر (اقتصاد)