وزيرة الاستثمار سفيرًا لبرنامج «لوريـال- يونيسكو» لدعم المرأة في البحث العلمي

وزيرة الاستثمار سفيرًا لبرنامج «لوريـال- يونيسكو» لدعم المرأة في البحث العلمي
وزيرة الاستثمار سفيرًا لبرنامج «لوريـال- يونيسكو» لدعم المرأة في البحث العلمي

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

أعلنت لوريـال مصر، ومؤسسة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «اليونيسكو»، عن اختيار الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، سفيرة شرفية لبرنامج «لوريـال-يونيسكو» من أجل دعم المرأة في البحث العلمي.

وقامت الوزيرة، بتكريم الفائزات ببرنامج «لوريـال- يونيسكو» من أجل مصر في العلم لعام 2018، لحصولهن على زمالة برنامج لوريـال يونيسكو من أجل المرأة في العلم في احتفالية موسعة بحضور بنوا جوليا، مدير عام لوريـال مصر، والدكتورة مايا مرسى، رئيس المجلس القومي للمرأة، وشركاء البرنامج من مؤسسة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو) وأكاديمية البحث العلمي.

وأوضحت الوزيرة أن شركة لوريـال مصر من أكبر الشركات الفرنسية المستثمرة في مصر، التي قامت بضخ استثمارات جديدة، والتوسع في خطوط إنتاجها وقيامها بالتصدير للخارج خلال الفترة المقبلة، معربة عن تطلعها لزيادة الاستثمارات الفرنسية في مصر والتي بلغت نحو ٤ مليارات دولار.

وأكدت الوزيرة دعم مصر لكل مستثمر جاد يستثمر في مصر ويساهم في توفير وظائف للشباب والمرأة، مشيرة إلى أن قانون الاستثمار نص على إعطاء حوافز لكل مستثمر يساهم في المسؤولية المجتمعية.

وذكرت «نصر» أن الدستور نص على دعم البحث العلمي والتعليم، فهما من أهم أولويات الحكومة المصرية، قائلة: «نفخر بوجود مجموعة واعدة من الكوادر الشابة في مجال البحث العلمي ونأمل أن تساهم أبحاثهن في تحقيق التنمية، والتعاون بين الجهات المختلفة بات أمراً مفروغ منه لتتحقق مثل هذه البرامج الملهمة التي تعمل ليس فقط على تمكين الكوادر الشابة ولكن أيضاً في زيادة الفرص أمامهم لتوسع مداركهم وهو ما يمثل في حد ذاته فرص كبرى لنهضة المجتمعات وتحقيق النهضة المنشودة».

وذكرت شركة لوريال مصر، إنه تم تخصيص 50 مليون يورو لإنشاء مصنع لوريـال القاهرة، ليكون مركزا للتصدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مشيرة إلى أن الشركة تساهم في خلق فرص عمل تصل إلى 473 موظفا في أربعة أقسام، بالإضافة إلى 200 موظفا في المصنع، ويصل إجمالي نسبة التصدير مصنع لوريال مصر إلى 85 % من إجمالي الإنتاج المحلي بالإضافة إلى إنتاج 80% من المنتجات محلياً، موضحة أن الشركة تطرح 13 علامة تجارية في السوق المصري من أصل 34 علامة تجارية يتم طرحها في الأسواق العالمية تنتجها من أقسام الشركة الأربعة.

وأوضحت لوريـال مصر، أنه خلال العشرين عاماً الماضية، استطاعت مؤسسة لوريال واليونيسكو دعم 3022 من الباحثات الشابات الموهوبات بمنحهن زمالة البرنامج، ويتم منح زمالة برنامج «لوريـال–يونيسكو» من أجل المرأة في العلم سنوياً في احتفاليات محلية وإقليمية بـ117 دولة حيث حصلت 16 باحثة مصرية على الزمالة من خلال مشاركتهن في دورات البرنامج المختلفة.

وقال بنوا جوليا، مدير عام لوريـال مصر: «فخورون بإطلاق النسخة الأولي من برنامج لوريال-يونيسكو من أجل المرأة في العلم مصر ليتم تكريم ثلاثة باحثات مصريات، وتتجاوز هذه الزمالة الدعم المادي، فإنها ستقوم بفتح آفاق جديدة وفرص مهنية للحاصلات عليها، وأهنئ من كل قلبي الثلاثة باحثات الفائزات وأتمنى لهم كل التوفيق في حياتهم المهنية المستقبلية».

وأضاف: «في لوريـال، ندعم دائماً تمكين المرأة والمساواة بين الجنسين، إنها ليست جملة مرسلة، ولكنها حقيقة واقعة أهلتنا أن نصنف من قبل الإيكويلاب Equileap – وهي منظمة مستقلة-كالشركة رقم واحد على مستوى العالم فيما يتعلق بالمساواة بين الجنسين، وعليه فإن برنامج من أجل المرأة في العلم لهو دليل قاطع على التزامنا ليس فقط بتمكين المرأة ولكن أيضاً بدعم المجال العلمي وهو ما يعتبر جزء لا يتجزأ من البصمة الوراثية لشركة لوريـال».

والفائزات الثلاثة هن: «الدكتورة أميرة الياظبي لمرحلة ما بعد الدكتوراه – جامعة الإسكندرية، والدكتورة مروة بلحة والدكتورة نهى مصطفي حسني في مرحلة الدكتوراه، وقد استكملت أميرة دراستها في مجال العلوم الصيدلية حيث حصلت على درجة الماجستير في الكيمياء التحليلية ودرجة الدكتوراه في الكيمياء، وفي الوقت ذاته، حصلت الدكتورة مروة بلحة وهي باحثة في مرحلة الدكتوراه على زمالة البرنامج عن بحثها في مجال تصميم الأدوية في حين حصلت دكتورة نهى مصطفي على الزمالة في مجال الكيمياء التحليلية الصيدلية».

وأكد الدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، على أهمية دعم وتمكين المرأة في مجال العلوم والتكنولوجيا من خلال برامج وطنية مشتركة بين القطاع الخاص والصناعة والجهات العلمية وذلك بهدف ربط البحث العلمي بالصناعة وتطبيق مخرجات البحث العلمي بالصناعة وتطبيق مخرجات البحث العلمي مما يسهم في تحقيق التنمية.

وقالت الدكتورة نجوى عبد المجيد، رئيس لجنة التحكيم والحاصلة على زمالة البرنامج عن عام 2002 عن قارة أفريقيا والعالم العربي: «أفخر بكوني جزء من هذه الرحلة المثمرة لتمكين المرأة في مجال البحث العلمي، وقد تلقينا هذا العام 107 استمارة تقديم من جميع أنحاء مصر وأهنئ الثلاثة فائزات لعام 2018 وكلي ثقة أنهن سيصبحن أمثلة يحتذي بها ومصدر إلهام لغيرهن من الباحثات والأجيال القادمة».

المصدر : المصرى اليوم

السابق طلبيات المصانع الألمانية ترتفع دون التوقعات خلال مايو
التالى السعودية توافق دراسة سريرية لجهاز جديد بمستشفى الملك خالد