ماكرون يتمسك بزيادة ضريبة الوقود رغم احتجاجات "السترات الصفراء"

ماكرون يتمسك بزيادة ضريبة الوقود رغم احتجاجات "السترات الصفراء"
ماكرون يتمسك بزيادة ضريبة الوقود رغم احتجاجات "السترات الصفراء"

مباشر: أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أنه لن يتراجع عن زيادة ضريبة الوقود المثيرة للجدل على خلفية خطة انتقال باريس نحو طاقة أنظف، رغم احتجاجات "السترة الصفراء" التي اجتاحت البلاد خلال الأيام الماضية.

وأوضح الرئيس الفرنسي في خطاب، اليوم الثلاثاء، أنه قد يقترح آلية لتعديل ضريبة الوقود كي تأخذ في الاعتبار أسعار النفط العالمية عندما تشهد زيادة حادة من أجل تجنب الضغط على المستهلكين.

وتأتي خارطة الطريق التي أعدها الرئيس الفرنسي بالتزامن مع مواجهة احتجاجات "السترات الصفراء" من جانب المواطنين الرافضين لزيادة ضريبة الوقود والتي تهدف لتمويل المبادرات الخضراء.

وأوضح ماكرون أنه قام بالتفريق بين المتظاهرين الشرعيين وبين أولئك الذين يرغبون في نشر الفوضى مشيراً إلى أن بعض الاحتجاجات أسفرت عن عنف غير مقبول.

ورغم اعتراف ماكرون بالغضب واسع النطاق الذي عبر عنه المحتجون خلال الـ10 أيام الماضية لكنه قال إنه لن يتراجع عن سياسات صديقة للبيئة، موضحاً أنه من ناحية الصحة العامة فإن كل 10 دقائق يموت مواطن فرنسي بسبب التلوث.

وأضاف الرئيس الفرنسي أن ما توصل إليه خلال الأيام القليلة الماضية هو أنه لا يجب تغيير مسارنا لأنه هو المسار الصحيح والضروري قائلاً: "كلما انتظرنا كلما كانت آثار تغيير المناخ أسوأ".

وذكر ماكرون أن البلاد سوف تتحرك بوتيرة أبطأ مما تعهدت سابقاً من أجل تقليص الاعتماد على الطاقة النووية، والتي تمثل نحو ثلاثة أرباع إنتاج الكهرباء في فرنسا.

وأوضح أن فرنسا قد تغلق 14 من 58 مفاعلاً نووياً بحلول عام 2035 مع إيقاف مفاعلين هما الأقدم في البلاد وذلك في صيف 2020.

المصدر : مباشر (اقتصاد)

التالى العراق والسعودية يبحثان تعزيز التعاون الاقتصادي والأمني