وزيرا الإنتاج الحربي والصناعة يناقشان تنفيذ مشروع منطقة أبو زنيمة الصناعية

وزيرا الإنتاج الحربي والصناعة يناقشان تنفيذ مشروع منطقة أبو زنيمة الصناعية
وزيرا الإنتاج الحربي والصناعة يناقشان تنفيذ مشروع منطقة أبو زنيمة الصناعية

اشترك لتصلك أهم الأخبار

استقبل الدكتور محمد سعيد العصار، وزير الدولة للإنتاج الحربى، والمهندس عمرو نصار، وزير التجارة والصناعة، واللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، وممثلي وزارة الاستثمار، وذلك لمناقشة الخطوات التنفيذية لمشروع تنمية المنطقة الصناعية بمدينة أبوزنيمة بمحافظة جنوب سيناء، وذلك بديوان عام وزارة الإنتاج الحربي.

وأشار «العصار» إلى أن هذا اللقاء ناقش آخر تطورات العمل بالمشروع، التي تمت على ضوء مذكرة التفاهم التي سبق، وأن تم توقيعها بين كل من الهيئة القومية للإنتاج الحربى، والهيئة العامة للتنمية الصناعية، ومحافظة جنوب سيناء، ومجموعة «CGCOC» الصينية، بغرض تحقيق أقصى استفادة مادية وصناعية، وزيادة القيمة المضافة للمواد الخام التي تتميز بها المنطقة، حيث أنه يتوفر بها مواد خام تدخل في صناعة الزجاج والرخام والجرانيت والأسمنت والجبس والسيراميك، ومواد أخرى تدخل في الصناعات التعدينية من حديد ومنجنيز، وكذا مواد تدخل في صناعة البتروكيماويات، مؤكداً أن وزارة الإنتاج الحربي تضع كافة الإمكانيات التكنولوجية والفنية والبشرية بالشركات والوحدات التابعة لها لصالح نجاح تنفيذ هذا المشروع، بما يساهم في الاستفادة الكاملة من هذه الثروات الطبيعية، ويعود بالنفع على الاقتصاد القومى المصرى، في إطار تنفيذ خطة الدولة للتنمية المستدامة مصر-2030.

وأشار المهندس عمرو نصار، وزير التجارة والصناعة، إلى أن الوزارة ممثلة في الهيئة العامة للتنمية الصناعية سوف تعمل على تذليل أي عقبات تعترض تنفيذ الخطوات المستقبلية لبدء هذا المشروع القومي، الذي يساهم في زيادة التعاون التجارى والصناعى بين مصر والصين، وبما يساعد على زيادة الاستثمارات الصينية في المشروعات القومية والتنموية للدولة، ويدعم التصدير للدول الأفريقية والدول المحيطة.

وأكد اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، أن المحافظة قد وفرت جميع الإمكانيات التي تساعد على نجاح مشروع تنمية المنطقة الصناعية بمدينة أبوزنيمة، الذي سيمثل طفرة حضارية وصناعية للمحافظة، وزيادة توفير فرص الاستثمار، وأنه يتطلع إلى بدء العمل بها، واستغلال كافة الموارد المتاحة، لتعظيم العائد الاقتصادى للمحافظة، والذى سيساهم في توفير فرص عمل جديدة للشباب، ويفتح مجالات لتوطين الأفراد بالمحافظة.

وتم خلال اللقاء مراجعة كافة الإجراءات التي تمت، وكذلك الاتفاق على الخطوات المقبلة لتنفيذ المشروع، واستغلال الاتفاق التجاري الذي تم توقيعه على هامش زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي لدولة الصين في شهر سبتمبر الماضي.

وفى نهاية اللقاء، اتفق الوزراء على استمرار التواصل من خلال لجنه مشكلة من المسؤولين عن تنفيذ المشروع لمتابعة سير العمل بالمشروع.

المصدر : المصرى اليوم

التالى العراق والسعودية يبحثان تعزيز التعاون الاقتصادي والأمني