الأهلى يؤجل الحسم فى استقالة غالى وفضل

الأهلى يؤجل الحسم فى استقالة غالى وفضل
الأهلى يؤجل الحسم فى استقالة غالى وفضل

اشترك في اخبار الرياضة و خليك في الملعب

لاتزال توابع خسارة الفريق الكروى الأول بالنادى الأهلى للبطولة الأفريقية أمام فريق الترجى التونسى تفرض نفسها داخل جدران القلعة الحمراء بعدما شهد الاجتماع التكميلى لمجلس الإدارة برئاسة محمود الخطيب أحداثا ساخنة عقب رفض كل من حسام غالى منسق قطاع الكرة، ومحمد فضل مدير لجنة التعاقدات، العدول عن الاستقالة التى تقدما بها اعتراضاً على تعيين هيثم عرابى فى لجنة التعاقدات، حيث قدم فضل وغالى تسجيلات تدين عرابى خلال فترة توليه مهمة لجنة التعاقدات فى عهد محمود طاهر رئيس النادى السابق، بالإضافة لتعارض منصبه الجديد مع عمله فى مجال سمسرة اللاعبين.

واستقر الثنائى على عدم الإعلان رسمياً عن الاستقالة لحسم مصير عرابى، ثم انصرف غالى ورفض حضور اجتماع مجلس الإدارة، وذلك فى الوقت الذى حضر فيه عدلى القيعى مستشار لجنة التعاقدات إلى النادى وعقد جلسة مع فضل وحاول إقناعه بالاستمرار والموافقة على تواجد هيثم عرابى، إلا أنه تمسك بموقفه، ثم حضر سيد عبدالحفيظ مدير قطاع الكرة، جزءا من الجلسة التى شهدت عدة مكالمات هاتفية بين فضل وغالى الذى غادر ولم يحضر الجلسة.

حيث خرج فضل من الاجتماع أكثر من مرة للرد على اتصالات حسام غالى، ثم انصرف بعد اجتماعه مع الخطيب وقبل انطلاق اجتماع مجلس الإدارة الذى لم يشهد سوى قرار رسمى وحيد هو تعيين سيد عبد الحفيظ مديراً لقطاع الكرة، خصوصا أن تواجده مهم فى المرحلة المقبلة، ولاسيما خلال فترة سفر محمود الخطيب لألمانيا للعلاج، على أن يقوم الأخير برفع تقرير خلال أسبوع بتصوراته عن هيكلة قطاع الكرة بالنادى.

وشهدت الجلسة استئذان «الخطيب» فى إنهاء الاجتماع بسبب شعوره بآلام ليتم تأجيل ملف التغييرات برمته، انتظاراً لما سيسفر عنه تقرير سيد عبدالحفيظ. واستقر المجلس على دراسة تجميد قرار عودة هيثم عرابى وعدم البت فى استقالات الثنائى محمد فضل وحسام غالى، خاصة بعدما تمسك العامرى فاروق، نائب رئيس النادى، بمنح محمد فضل، رئيس لجنة التعاقدات، الفرصة كاملة، لأنه لم يمر عليه وقت طويل على تعيينه فى اللجنة.

وأشار خالد مرتجى، عضو مجلس الإدارة، إلى تخوفه من تأثير عمل هيثم عرابى فى مجال سمسرة اللاعبين على مهمته فى لجنة الكرة. فيما زادت الأمور تدهوراً داخل النادى بعدما أكدت ميزانية النادى الأهلى خسارة قطاع الكرة مبلغ 50 مليون جنيه، حيث بلغت قيمة المصروفات 450 مليون جنيه، فيما بلغت قيمة الإيرادات 400 مليون جنيه فقط. وبلغت خسائر النشاط الرياضى 145 مليون جنيه، حيث بلغت المصروفات 175 مليونا، فيما توقفت الإيرادات عند 30 مليون جنيه فقط، فى الوقت الذى أكدت فيه الميزانية قبول الإدارة الحمراء تبرعات بلغت105 ملايين جنيه.

المصدر : المصرى اليوم

التالى مفاجأة قوية.. موسيماني يقرب صفقة مدوية من الأهلي