2018 عام كارثي على «الماكينات»

2018 عام كارثي على «الماكينات»
2018 عام كارثي على «الماكينات»

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

واصل منتخب ألمانيا فشله فى دورى الأمم الأوروبية، بعدما تعادل فى عقر داره مع هولندا، 2-2، ضمن منافسات الجولة الخامسة من المجموعة الأولى، ولم يحقق المنتخب الألمانى أى فوز فى البطولة، بعدما خسر مرتين وتعادل فى مثلهما، ليظفر بنقطتين فقط، وضعتاه فى ذيل الترتيب، ما أدى لهبوطه للمستوى الثانى.

وبالنظر إلى عام 2018 بالنسبة للماكينات فسيتضح أنه عام كارثى على الفريق ومشجعيه، حيث حققت ألمانيا 4 انتصارات فقط، خلال 13 مباراة خاضتها طوال عام 2018، وبلغت نسبة انتصارات المانشافت، خلال العام الحالى، 30.8%، وهى الأسوأ للمنتخب الألمانى منذ عام 1964.

بالإضافة إلى أن ألمانيا لم تفز فى آخر 5 مباريات رسمية، بعد التعادل فى مواجهتين والخسارة فى 3 أخرى، وتعد هذه السلسلة هى الأسوأ للمانشافت، منذ أن فعلها بين عامى 1978 و1979، بعدم الفوز فى 6 مباريات متتالية، يذكر أن رجال المدرب يواكيم لوف قد فشلوا أيضا فى تجاوز دور المجموعات فى كأس العالم، الذى أقيم الصيف الماضى فى روسيا.

من جانبها، ألقت الصحف الألمانية الضوء على تعادل المانشافت مع هولندا، وجاء على غلاف صحيفة «Fussball Bild» عنوان «مثل الجُبن»، وأشارت إلى فشل المنتخب الألمانى فى الحفاظ على تقدمه بهدفين لينجح نظيره الهولندى فى معادلة النتيجة فى الدقائق الأخيرة.

أما صحيفة «Abendzeitung» فجاء عنوانها «فى النهاية.. من أجل المكافأة»، حيث سلطت الضوء أيضًا على تعادل ألمانيا مع هولندا فى الدقائق الأخيرة من المباراة.

بينما ركزت صحيفة «WAZ» على أداء المانشافت بعنوان «بداية قوية.. تعادل متأخر»، وأفادت بأن المنتخب الألمانى نجح فى الظهور بشكل قوى فى البداية، قبل أن ينجح الهولنديون فى إدراك التعادل فى الوقت القاتل.

كما حمل غلاف صحيفة «Express» عنوان «هولندا تصدم لوف.. المتوحشون الشباب»، فى إشارة لقدرة المنتخب الهولندى على قلب الطاولة على رأس رجال المدرب يواكيم لوف، بمجموعة من اللاعبين الشباب.

من جهته، أعرب يواخيم لوف، المدير الفنى للمنتخب الألمانى، عن استيائه بعد التعادل، وقال لوف، لشبكة «سكاى سبورتس»: «شعرت بخيبة أمل كبيرة بسبب النتيجة، ولكننا لعبنا بشكل جيد فى الشوط الأول، وفشلنا فى تسجيل الهدف الثالث، وعوقبنا، حتى لو كانت النتيجة 2-1، فمن الواضح أن هولندا تلعب للأمام، ولذلك كان علينا أن نتعلم كيف نحافظ على التقدم بعد تسجيل الهدفين، وأن نتعلم من الأخطاء، الثلاثى فيرنر وجنابرى وسانى يتمتعون بالسرعة والانطلاق فى العمق ويقدمون أداءً جيدًا، ونحن بحاجة لتقديم المزيد فى الثلث الأخير».

وأضاف «التغيير لا يحدث بين عشية وضحاها، وقطعنا وقتا طويلا، وسوف نحتاج للقليل من الوقت لتحقيق ذلك، وأيضا سوف يستغرق الأمر بعض الوقت فى العام المقبل، لقد كان هذا العام سيئا، ومخيبا للآمال، ونريد أن نظهر بشكل أفضل فى العام المقبل».

المصدر : المصرى اليوم

التالى مفاجأة قوية.. موسيماني يقرب صفقة مدوية من الأهلي