بسبب ميسي ورونالدو.. 12 لاعبا ظلمتهم "الكرة الذهبية"

يحيط الجدل بجائزة "بالون دور"، وتُتهم كثيرا بأن نتائجها مزيج من التحيز السياسي والجدارة على أرضية الميدان، لكنها مع ذلك لا تزال تحظى باحترام كبير، ويصبح الفائز بها في منزلة أعلى من البقية لمدة عام على الأقل، خاصة أن سجل الفائزين يضم لاعبين عظماء مثل ماركو فان باستن، ودي ستيفانو، ويوهان كرويف، وبيكنباور، وبلاتيني، وباولو روسي، وبداية من ستانلي ماثيوز أول من فاز بالجائزة عام 1956.

لكن ومنذ عام 2007 حين فاز البرازيلي كاكا بالجائزة سيطر لاعبان اثنان دون غيرهما على الجائزة، وهما ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو، بواقع 5 ألقاب لكل منهما.

c1ee34e2e3.jpg

تسبب ذلك في عدم فوز لاعبين آخرين كان يستحقون الجائزة بحسب خبراء، وهو ما دفع مجلة "4-4-2" لوضع قائمة بـ12 لاعبا لم يفوزوا بالجائزة بسبب ميسي ورونالدو، لكنهم كانوا يستحقون التتويج أيضًا:

 سيرجيو راموس

h_53565390_1024x709_389157.jpg

كابتن نادي ريال مدريد وعلى الرغم من كل تصرفاته المثيرة للجدل، يعد أحد أهم وأبرز أسباب نجاحات النادي الملكي في السنوات الأخيرة.

ريان غيغز.. وفليب لام

الجناح الويلزي التاريخي لمانشستر يونايتد، لديه عدد هائل من الألقاب وكان من أهم حقبة الشياطين الحمر التاريخية، كما أن الألماني فليب لام ضمن القائمة التي لم تنل حقها رغم أنه أحد أفضل الأظهرة في تاريخ الدوري الألماني والعالم ككل وفاز بعدد كبير من الألقاب الجماعية أيضا.

نيمار

YYYYY_YYYYY_282103.jpg

البرازيلي صاحب الرقم 10 لا يزال في الـ26 من عمره، لكنه يمتلك الجودة والمهارة بشكل مذهل، ولديه وقت للفوز بالتاج في المستقبل.

زالاتان إبراهيموفيتش وتييري هنري

YYYYYYYYYYYY_YY_YYYYYY_YYYYYYYY_189063.j

سجلا ما مجموعه 803 أهداف، ويعد هنري أسطورة فرنسية ولنادي آرسنال، بينما تاريخ إبراهيموفيتش مع كل من يوفنتوس وميلان وإنتر ومانشستر يونايتد وباريس سان جيرمان ومنتخب السويد يتحدث عن عظمته لكن مع ذلك فلم يفز بالجائزة حتى الآن.

فرانك ريبيري

YYYYYY_501958.jpg

حصل على المركز الثالث في عام 2013، وهذا أبعد ما حققه في الجائزة التاريخية، رغم مساهمته مع زملائه وخاصة ارين روبين في تتويج بايرن ميونيخ بألقاب كثيرة أهمها دوري أبطال أوروبا


اقرأ أيضًا: كرة وباستا: إيطاليا مانشيني.. بين متلازمة زينوغلوسيا وكذبة الاستحواذ!


بوفون.. ولويس سواريز

YYYYY_YYYYYYY_YYYYYY_623650.jpg

تذكر المجلة بالحارس الأسطوري جانلويجي بوفون الذي يعد في نظر كثيرين أفضل حارس مرمى في تاريخ كرة القدم لكنه لم يحقق الجائزة أبدا رغم حلوله في المركز الثاني عام 2006 خلف زميله في منتخب إيطاليا فابيو كانافارو.

أما سواريز فقد حصل على المركز الخامس عام 2015 رغم أنه سجل في ذلك الموسم 59 هدفا!

تشافي هيرنانديز.. باولو مالديني.. أندريس إنييستا

h_01017782_792x1024_223689.jpg

هذا الثلاثي لديه كل شيء إلا الجائزة، فازوا بالألقاب الجماعية، وامتلكوا الخبرة والاحترام والموهبة لكن دون "بالون دور".

يمكن معرفة سبب عدم فوز تشافي ومالديني بالجائزة كون المهاجمين هم المفضلون عادة للفوز بالألقاب الفردية، بينما إنييستا يبدو الضحية الأكبر لنجاح ميسي ورونالدو.

المصدر : Arabia Eurosport

التالى مفاجأة قوية.. موسيماني يقرب صفقة مدوية من الأهلي